عملية شد الرقبة

الشيخوخة يمكن أن تؤدي إلى تغيرات في مظهر الرقبة، فيتراكم  الجلد  نتيجة تراخي العضلات ، ويعتبر فائض الدهن عامل  آخر يؤدي إلى ترهل الجلد في منطقة الرقبة خاصة، وكلنا  يحلم أن يحافظ على المظهر الشاب والقوام الجميل الممشوق الغض حتى عندما نصل إلى الخمسينات، وأكثر ما يُظهر عمرنا الحقيقي ويشي بنا بغير إرادةٍ منا هي ((البشرة))، فالبشرة الجزء الأكثر تحسساً للعمر والبيئة في أجسامنا، ومع مرور السنوات وتراكم آثارها علينا، تبدأ بشرتنا في فقدان النضارة والصحة وتظهر مترهلة، غير مشدودة تمتلئ بالندوب والترهلات، فتجد الخدين صارا أقل دورانًا، وبدأت التجاعيد في غزو ما حول العينين وركني الفم، ويفقد الفك استدارة جلده المعهودة ويصبح جلد الرقبة أكثر ترهلًا وأكبر حجمًا.

الرقبة واحدةٌ من أهم مظاهر الجمال التي تتمتع بها خاصةً السيدات، وتُعتبر الرقبة الطويلة، الرشيقة، مشدودة الجلد، نضرة البشرة، أجمل صفةٍ قد تراها في امرأة لأنها تظهر الأناقة والجمال والأنوثة، فعندما يغزو العمر الرقبة الجميلة تكون بحاجةٍ لاستعادة الجمال.

أسباب عملية شد الرقبة :

  • الذقن المزدوجة
  • الفقدان السريع لكمية كبيرة من الوزن، حيث ستجد أن ذلك يؤثر على رقبتك أيًا كان عمرك أو سنك وسيؤدي لترهلها.
  • وبعض الأشخاص الآخرين تميل رقابهم إلى تكديس الدهون وتخزينها، فتزداد الرقبة إلى أضعاف حجمها بل إنها قد تصبح بمحاذاة الذقن والأذنين في شكلٍ غير جذابٍ بالمرة.
  • كما أن عمليات تجميل الرقبة تكون أحيانًا جزءًا من عمليةٍ كبيرةٍ تقوم بها لتجميل و شد الوجه أونحت الجسم.

شد الرقبة بدون جراحة :

بالنسبة لتجاعيد الرقبة، فأول ما سننظر إليه من ضمن وسائل علاجها هو تحسين أسلوب الحياة للتمكن من شد الرقبة من دون جراحة، فالبعض يهتم باللياقة البدنية والتمارين الرياضية، لكن الكثير يجهل التمارين الرياضية للرقبة ويهملها ، فلا تكن منهم! تساعد تلك التمارين على تنشيط عضلات الرقبة وشدها، حيث تشد الجلد كله وتمنعه من الترهل والتجعد.

مضغ العلكة أيضًا بتوسط مفيدٌ لعضلات الفك والرقبة فامضغها من وقتٍ لآخر.

أسباب ترهل منطقة الرقبة:

الجلد المجعد عند الرقبة يكون أحيانًا مقياسًا يُعبر عن حاجات الجسم، فأنت مثلًا تتناول الكثير من الأطعمة الدهنية، ولا تتناول الخضروات والطعام الصحي الذي يحتوي على فيتامينات مهمة ومفيدة للبشرة.

افتقار البشرة لتلك الفيتامينات مع الوقت سيجعلها تخفت وتفقد ليونتها ومرونتها.

نسيانك تناول السوائل أو إهمالك فيه، من أكبر أسباب ترهل البشرة في الجسم كله وليس في الرقبة فحسب، لأن الجلد معرضٌ للبيئة الخارجية ويفقد سوائله بسهولة فيصيبه الجفاف والتقشر.

البشرة بحاجةٍ لعنايةٍ واهتمامٍ بشكلٍ مستمر وبحاجةٍ إلى استخدام كريمات الترطيب دائمًا، عند الخروج في الشمس احمي بشرة رقبتك بواقي الشمس ولا تعرضها لها كثيرًا، كما أنك بحاجةٍ للحفاظ على جسدك فلا تسمح لوزنك بالزيادة لأنك ستجد مشكلةً في حجم رقبتك الذي يزداد ويخزن الدهون وفي ترهلات الرقبة عندما تخسر ذلك الوزن سريعًا.

العلاجات الطبية بعيدا عن عملية شد الرقبة :

الوسائل السابقة تكون وقايةً أكثر منها علاجًا، لكن مع تقدم السن لابد من ظهور تجاعيد الرقبة بشكلٍ ملحوظٍ وطبيعيٍ، وستذهب لطبيبك ليخبرك أنك لست بحاجةٍ لعمليةٍ جراحية، وإنما هي مجرد تجعدات فما الحل؟ توجد العديد من الأدوية والكريمات التي تُستخدم لهذا الغرض، وهي تحتوي على الفيتامينات والمواد القادرة على إفادة الجلد، وجعله يستعيد رونقه القديم، ويكون بعضها متخصصًا في شد الجلد.

أغلب تلك الأدوية بحاجةٍ إلى استشارة الطبيب قبل استخدامها، ولا تستخدمها من تلقاء نفسك لأنها قد تسبب لك أضرارًا كبيرة، وقد تكون متحسسًا لبعضها، أو يكون بعضها غير جيدٍ لحالتك، فبدلًا من أن تعالج فأنت تجعل الأمر أسوأ، ذلك العلاج يوضع ليلًا وبعيدًا عن أشعة الشمس فلا تضعه وتتعرض للشمس أبدًا، يتم دهنه على الرقبة قبل النوم ويُترك أو يُغسل على حسب نوعه.

يلجأ البعض الآخر لعلاجاتٍ تعمل على تقشير البشرة، حيث يتم ازالة طبقة الجلد الميت والمترهل والضعيف، ومع الفيتامينات والطعام الصحي يأتي الجلد الجديد أكثر نضارةً وأقل تجعدًا.

الا ان كل هذه الأمور تعتبر حلا مؤقتا، ولا تقدم حل دائم، لذا ارتأت عيادات بيوتي كلينيك البحث كثيرا في الموضوع لتقدم الأفضل لمرضاها، وبحثت عن الحل الدائم والمستمر، لتجد ان عملية شد الرقبة تمنح المريض حل دائم ومستمر ومذهل، حيث انها تخفي أي علامة للترهلات او التجاعيد.

عملية شد الرقبة:

عملية شد الرقبة

عملية شد الرقبة

Neck lift Surgery

الهدف من عملية شد الرقبة :

تهدف جراحة شد الرقبة والتي هي جزء من عمليات التجميل إلى شد جلد الرقبة والأنسجة الواقعة تحت الجلد, من أجل تقليل علامات الشيخوخة في الجلد (التجاعيد وطيات الجلد والدهون، الخ(  تعالج الجراحة الرقبة المترهلة ، وأحياناً الرقبة التي تحوي دهوناً زائدةً، وتجرى لأغراض تجميلية فقط، عادة عند النساء اللواتي يرغبن في الحصول على مظهر أكثر شباباً، أو الرجال الذين يعانون من تفاحة آدم بارزة ومترهلة.

في جراحة شد الرقبة، والتي يمكن القيام بها كجزء م عملية شد الوجه أو بدونها، تتم إزالة الدهون الزائدة، وشد عضلات العنق (platysmaplasty)  ويتم شد الجلد في العنق وتحت خط الفك والذقن (cervicoplasty) ، اما في الحالات التي تحتاج إلى شفط الدهون موضعياً من أجل التخلص من الدهون وخصوصا الكبيرة منها، يمكن إجراؤها مع هذه الجراحة.

يتم إجراء جراحة شد الرقبة بهدف تعزيز الثقة بالنفس عند المريض، وهذا هو السبب الرئيسي الذي يجعل الكثير من الناس يلجؤون إلى عملية لا تعتبر ضرورة طبية، وإنما عملية تجميلية فقط.

أما في حالة وجود رقبة ذات طيات جلدية أو دهون، فإن ممارسة الرياضة أو اتباع نظام غذائي عادة لن يساعد كثيراً، لأن أسباب ظهور الطيات الجلدية والدهون تكون عادةً ناجمة عن عوامل وراثية أو عن البدانة العامة، وبالتالي فإن العلاج الوحيد الموصى به هو العلاج الجراحي.

التحضير لـ عملية شد الرقبة:

يتضمن التحضير لجراحة شد الرقبة :

_ لقاء استشاري مسبق، يستوضح الطبيب فيه عما إذا كان المريض يعاني من أمراض معينة لا تتيح إجراء هذه العملية، كما أنه يستوضح الأسباب التي دفعت بهم للجوء لجراحة من هذا النوع.

_ يدرس جراح التجميل نوع الجلد، ملمسه، سمكه، وكمية الأنسجة الدهنية تحت الجلد، وهل هو مناسب لمثل هذه العملية فقط، أو أن المريض بحاجة للخضوع لعملية أخرى أيضاً (على سبيل المثال شد الوجه أو الجبين) أو شفط الدهون للحصول على أفضل النتائج.

_ بالإضافة إلى ذلك، يقوم الطبيب بإحالة المريض لإجراء اختبارات  حسب الحاجة – عادة لا حاجة لإجراء العديد من الاختبارات باستثناء العد الدموي الشامل (CBC) واختبار كيمياء الدم. لدى الأشخاص الأكبر سناً, يلزم إجراء صورة مسبقة للصدر  X – ray و / أو تخطيط كهربية القلب(ECG).

يتم إجراء جراحة شد الرقبة تحت تأثير التخدير الموضعي أو العام، يجب استشارة الطبيب بخصوص الأدوية التي يجب على المريض التوقف عن تناولها قبل الجراحة، يُمنع شرب الكحول لمدة 48 ساعة قبل العملية، وينبغي الصوم لمدة 8 ساعات قبل الجراحة.

مخاطر عملية شد الرقبة :

عدوى في الشق الجراحي: تكون عادةً سطحيةً ويتم علاجها بشكل موضعي، في بعض الحالات النادرة، قد تظهر عدوى أكثر خطورة في الأنسجة الواقعة تحت الجلد، ونادرا ما يتطلب الأمر إعادة فتح الشق الجراحي لإزالة البقايا الجرثومية.

النزيف: خاصة في منطقة العملية، في بعض الحالات النادرة قد يحدث نزيف يستلزم إعطاء وجبات دم، يحدث النزيف نتيجة تمزق ونزف أحد الأوعية الدموية.

ندوب: تتعلق طبيعة شفاء الندبة بجودة الغرز وبالعوامل الوراثية، لا توجد طريقة لتوقع كيفية شفاء الندبة بعد الجراحة، يمكن للطبيب ذو الخبرة أن يقدر أي نوع من الجلد يتماثل للشفاء بصورة أفضل، وأين يُحدث الشق بحيث لن تكون الندبة ملحوظة جدا.

مخاطر التخدير: عادة تكون الأعراض مرتبطة بفرط التحسس تجاه أدوية التخدير، في بعض الحالات النادرة قد يظهر رد فعل خطير يتمثل بهبوط شديد في ضغط الدم

مخاطر خاصة لعملية شد الرقبة :

إصابة عصبية: مما قد يسبب ضرراً حسياً، أو ضعفاً موضعياً بالعضلات.

تورم العنق: والذي يختفي في غضون أسابيع.

العلاج بعد عملية شد الرقبة :

عادة ما يبقى المريض تحت الإشراف الطبي لمدة 24 ساعة بعد جراحة شد العنق، وعلى المريض تجنب شد أو انحناء الرقبة واستعمال عضلات الوجه خلال الأيام الأولى بعد الجراحة.

يمكن إزالة الضمادة المرنة في غضون أيام قليلة، وتبعاً لوقف النزيف، تتم إزالة الغرز بعد عشرة أيام، قد يحدث نزيف تحت الجلد، والتي يتم امتصاصها خلال أسبوعين، إضافة إلى ذلك قد يظهر انتفاخ في منطقة الجراحة والذي من المتوقع أن يزول خلال أسبوعين أيضاً، إذا شعر المريض بآلام يمكنه استخدام المسكنات حسب الحاجة.

نتائج عملية شد الرقبة :

تتأثر نتائج جراحة شد العنق بعدة عوامل التي تحدد وتيرة التماثل للشفاء، والتي تتفاوت بين مريض وآخر، وعادة لا تظهر نتائج العملية النهائية إلا بعد مرور بضعة أشهر.

الأفراد الذين يختارون الخضوع لعملية شد الرقبة يجب أن يكون مستعدًا للابتعاد عن العمل لمدة تتراوح من أسبوع إلى أسبوعين، خلال ال 24 ساعة الأولى بعد الجراحة، يجب على مرضى شد الرقبة أن يستعينوا بصديق أو قريب لهم في رحلتهم الطبية، لأن الحركة ستكون صعبة، وسوف ينفق الأيام القليلة الأولى تماما في السرير، مع دواء الألم المنصوص عليه للمساعدة في تخفيف الألم أو عدم الراحة.

ملامح الرقبة عموما تتحسن مع مرور الوقت، وعادة ما تصل إلى النتائج النهائية في غضون ستة أشهر.

ويفضل للمرضى أن يمتنعوا عن التدخين، وعادات الشرب وغيرها من عادات الحياة السلبية، التي قد تؤثر على التحسن والوصول إلى النتائج المطلوبة.

من الجدير بالذكر أن عملية شد الرقبة تعمل على إزالة الجلد الزائد والدهون من منطقة العنق، وأن الإجراء يستغرق حوالي 13 ساعة.

مرحلة النقاهة تمتد من سبعة إلى أربعة عشر يوماً، أما الشفاء الكامل والنهائي فيستغرق بضعة أشهر.

بيوتي كلينيك على استعداد دائم لتقديم الاستشارة اللازمة لمرضاها.

تواصل معنا الآن


اعداد فريق بيوتي كلينك تركيا

اذا أعجبتك المعلومات هنا لا تنسى مشاركتها مع أصدقائك

بواسطة | 2018-01-11T15:26:21+03:00 يناير 11th, 2018|عمليات التجميل في تركيا|لا توجد تعليقات
× تواصل واتس اب