هل انا مؤهل لزراعة الشعر

بدايةً لماذا انتشرت عملية زراعة الشعر! عندما يبدأ شعرك بالتساقط، فانه امر طبيعي لتشعر كأنك تفقد جزءا منك، ان انحسار الشعر غالبا ما يترافق مع الإحساس بتناقص عمر الشباب، لذا من السهل أن تفهم لماذا اخذ مجال زراعة الشعر واستعادته هذه القوة في الانتشار عما كان سابقا، في عام 2011م اشارت الإحصاءات التي أجرتها الجمعية الدولية لاستعادة الشعر: أن عدد الأشخاص الذين يسعون قريبا لاجراء عملية زراعة الشعر قد بلغ المليون شخص، هذا الامر يتعلق باستعادة الثقة بالنفس ويرفع من معدل الشعور الذاتي للشخص.

ان مستحضرات نمو الشعر منتشرة الآن مثلها مثل كريمات تبييض البشرة، ان إعادة صياغة القرار ضرورية في هذا الموضوع، وتذكر: ليس كل شخص يصلح ليكون مرشحا لزراعة الشعر، لذلك قبل الذهاب لعيادات زراعة الشعر، تفحص المعلومات التي ستدرج في الأسفل للتأكد ما اذا كنت الشخص المؤهل لاجراء عملية زراعة الشعر في تركيا أو أنك لست مؤهلاً لذلك.

هل انا مؤهل لزراعة الشعر؟

هذه بعض العوامل التي تفصح عن مدى تأهلك للقيام بعملية زراعة الشعر.

  • الجينات وزراعة الشعر

عندما تذهب لاستشارة الطبيب، فان الطبيب سيسألك أولا عن نمط تساقط الشعر لديك، هل هو من نمط الصلع الذكوري MPB هذا بالنسبة للرجال، والذي هو أكثر الأنماط شيوعا، أما للنساء فهو نمط الصلع الانثوي FPHL وفيمايلي تعريف سريع للحالتين:

نمط الصلع الذكوري:

الأبحاث اشارت الى ان 50% من الرجال يعانون من نمط الصلع الذكوري MPB وبدرجات متفاوتة، ويشمل الجينات والهرمونات، ان هذا النمط من الصلع غالبا ما يحدث في مقدمة الجبهة او في منطقة التاج، او بقعة من الصلع في فروة الرأس، أو تراجع للشعر بشكل حرف M، لذلك يتم اجراء عملية زراعة الشعر للرجال في هذه الحالة.

نمط الصلع الأنثوي:

في هذا النمط يبدا الشعر بالترقق في فروة الرأس وذلك وفقا لازدياد حجم تساقط الشعر.

وفقا للجمعية الأميركية لتساقط الشعر: ان أشد المؤهلين قبولا لاجراء عملية زراعة الشعر هو المريض الذي عانى من فقدان الشعر لأكثر من 5 سنوات وهذا على النمطين المذكورين في الأعلى.

  • عمر الشخص المؤهل:

السؤال هنا: هل انت صغير جدا على اجراء عملية زراعة الشعر؟ هناك حالات خاصة للأشخاص تحت عمر 25 عام، لكن تذكر ان الحالات تختلف من شخص لآخر، بعض الأشخاص سواء كانوا رجالا او نساء يفقدون شعرهم بعمر أصغر من غيرهم.

الرجال: الإحصاءات تشير الى ان 2-3 رجال يعانون من فقدان الشعر في عمر 35عام، بينما 85% من معظم الرجال يتعرضون لفقدان شعرهم حينما يصلون لعمر 50.

النساء: 40% من النساء يتعرضون لترقق شعرهم في عمر 50.

بالمختصر فان الشيخوخة من احد مسببات تساقط الشعر، ان فقدان الشعر يتماشى مع السن الذي تبلغه، أما حدوث تساقط الشعر في عمر أصغر أو اكبر يعود لعدد من العوامل، هذه العوامل لا تتعلق تماما بعمر المريض، انما بمرحلة نمو و تساقط الشعر.

على أي حال، كلما كان المريض بعمر أصغر كلما واجه الامر صعوبة في اظهار النتائج النهائية لعملية زراعة الشعر مماثلة للشعر الطبيعي، الشعر المزروع لا يتساقط، ولكن لا يستطيع منع استمرار تساقط الشعر الطبيعي، وهذا الذي يجعل تحديد نمط تساقط الشعر عند الشباب امر ضروري، والأطباء عادة يكونون أكثر حذرا مع المرضى الأصغر عمرا.

  • المنطقة المانحة للشعر المزروع:

المرشحون الجيدون لاجراء عملية زراعة الشعر، يملكون شعرا مستقرا وقويا في المناطق المانحة، قبل البدء بالعملية الطبيب سيفحص المناطق المانحة لديك، ويعرف ما إذا كانت البصيلات فيها كافية لتغطية منطقة الصلع ومنها: “مؤخرة الرأس، الجانبين، الجريبات والانسجة المحيطة التي غالبا ما تشكل المناطق المانحة”، أو استخدام شعر يعود لشخص آخر الذي قد يتم رفضها من قبل جسم المريض.

  • عدم فعالية الوصفات الطبية:

هناك بعض المستحضرات كالشامبو والمصفف المصنوعة من اجل استعادة صحة الشعر، كما يوجد كريمات وأدوية طبية، الا أن زراعة الشعر في تركيا تبقى الأفضل، على المريض ان يدرك ان تساقط شعره سيستمر حتى لو اتبع الوصفات الطبية، اختيارك لاجراء عملية زراعة الشعر بأسرع وقت تستطيعه وفقا لطبيبك يحفظ لك الوقت ونفاذ النقود على المستحضرات الطبية التي تقدم الوعود عوضا عن الحلول النهائية.

  • شعرك المتعب:

هل تعب شعرك نتيجة استخدامك المنتظم للمستحضرات الكيميائية، الصبغات، مسبلات الشعر، مجعدات الشعر الكيميائية، والنتيجة تدمير شعرك بشكل مؤكد مع مرور الوقت، حتى تصفيف شعرك بأسلوب معين باستخدام البكرات والمطاط، وان كنت تذهب بشكل دائم الى صالونات الحلاقة وتلاحظ ان نمو شعرك أصبح ابطأ، فقد حان الوقت لتذهب الى عيادات للشعر وتسأل طبيب متخصص، وبيوتي كلينيك تقدم لكم الاستشارة اللازمة.

  • الهرمونات:

ان النساء تخضع لتغيرات هرمونية نتيجة تناول حبوب منع الحمل، او الحمل نفسه، او الولادة وسن اليأس، كما ان الرجال يخضعون لتحولات هرمونية، هذا التحول في الهرمونات من الممكن ان يؤثر على قوة البصيلات ويضعفها، فاذا فقد الشعر استقراره نتيجة تغير الهرمونات فهنا تكون من المرشحون لاجراء عملية زراعة الشعر في تركيا

  • بعض الأمراض التي تسبب الصلع:

هناك بعض الامراض التي تؤدي الى تساقط الشعر، اضطرابات الغدة الدرقية، نقص الحديد، أدوية السرطان، وارتفاع ضغط الدم أيضا يؤدي الى اضطراب الهرمونات التي تؤدي بدورها الى تساقط الشعر، كما ان التعرض للضغوط الناتج عن بعض الامراض أيضا يجعل الجسم بأن يتوقف عن أداء بعض مهامه مثل تغذية الشعر، عليك أولا التواصل مع طبيب مختص وسؤاله إذا ما كنت تستطيع ان تجري عملية زراعة الشعر حتى لو كنت تحمل مرضا معينا أو تتناول ادوية معينة، تذكر ان عملية زراعة الشعر في تركيا تتطلب جسدا صحيا.

  • الجمال له ثمنه:

أنت ستكون مرشح جيد لاجراء عملية زراعة الشعر إذا كنت قد خضعت لعمليات تجميل التي أثرت على خط الشعر في الجبهة، كعملية تجميل للوجه او للحاجب، من الطبيعي جدا ان تؤثر على حط الشعر في جبهتك لذا من الممكن ان تخضع لعملية زراعة الشعر.

  • اتباع الريجيم:

ان الشخص المرشح لاجراء عملية زراعة الشعر في تركيا هو من اتبع ريجيم قاس، التغذية الغير كافية للجسم ينقص من تغذية الشعر ويبطئ نموه، فاذا وصل تساقط الشعر لديك الى حد كبير كالريجيم القاسي الذي اتبعته، فعليك القيام بعملية زراعة الشعر.

  • انتقادات من حولك:

اذا كان الصلع يشكل احراجا كبيرا لديك عند مقابلة من حولك، ولا تستطيع تحمل انتقاداتهم لصلعك، لذا فان الحل الأمثل هو اجراء عملية زراعة الشعر في تركيا، ومركزنا بيوتي كلينيك سيقدم لك كافة المعلومات و يقوم بالأجراء الطبي الماثل بعد النقاش و المحاورة و الفحوصات اللازمة.

ان الأشخاص المرشحون للقيام بعملية زراعة الشعر يدركون كيف يصيغون توقعاتهم، فان كنت تطمح بان يعود شعرك للنمو كما كنت صغيرا فانت تحلم فوق الخيال، وعلى المرضى أن يفهموا أن عملية زراعة الشعر هي عملية ذكية لمكافحة الصلع.

مركزنا بيوتي كلينيك يقدم لكم زراعة الشعر في تركيا بتقنية FUE لتنعموا بشعر طبيعي مدى الحياة.

تواصل معنا الآن للحصول على المعاينة المجانية


اعداد فريق بيوتي كلينك تركيا

اذا أعجبتك المعلومات هنا لا تنسى مشاركتها مع أصدقاء

تواصل واتس اب